الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف captin_hema4 في الجمعة فبراير 27, 2009 10:34 pm

المصريون عامة يحبون آل البيت، لكن حبهم للرسول (صلى الله عليه وسلم) أشد، ويقيمون الاحتفالات الدينية الضخمة لأفراد آل البيت المدفونين في مصر، مثل: الإمام الحسين والسيدة زينب، والتي يحضرها الملايين من عامة الشعب المصري ويسعون إليها بدأب كل عام.

ولكن تظل ذكرى مولد الرسول (صلى الله عليه وسلم) درة الاحتفالات الدينية على الإطلاق، فجميع أهل مصر يحتفون بها احتفاء كبيرًا بإحياء الشعائر الإسلامية، وتناول الحلوى، وكأن هناك علاقة وثيقة ـ في نظر المصريين ـ بين ميلاد الرسول (صلى الله عليه وسلم) والطعم الحلو، وليس هذا فحسب بل إنهم صنعوا لتلك المناسبة عروسًا ليختلط الوقار المتمثل في ذكرى ميلاد الرسول (صلى الله عليه وسلم) بطعم السكر في الحلوى، مع أجواء الفرح بالعروس، باعتباره أحلى الاحتفالات على الإطلاق!! وتاج المشاعر الدينية!!.

وقد حاول الحكام على تعاقبهم واختلاف أجناسهم استغلال تلك الخصوصية عند المصريين وتقربوا إليهم، وحاولوا استمالتهم بالاهتمام بكل الاحتفالات الدينية، وعلى رأسها المولد النبوي الشريف، حتى إنهم غالوا في مظاهر تلك الاحتفالات، وصرفوا عليها ببذخ كبير، بدءًا من الخلفاء الفاطميين الذين لعبوا على المشاعر الدينية باقتدار، وتمكنوا من بسط نفوذهم إلى بلاد كثيرة من العالم الإسلامي.

ويذكر المؤرخ "عبد الرحمن الجبرتي" الذي عاش في زمن الحملة الفرنسية على مصر أن "نابليون بونابرت" اهتم بإقامة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف سنة 1213هـ 1798م، من خلال إرسال نفقات الاحتفالات وقدرها 300 ريال فرنسي إلى منزل الشيخ البكري (نقيب الأشراف في مصر) بحي الأزبكية، وأُرسلت أيضًا إليه الطبول الضخمة والقناديل.. وفي الليل أقيمت الألعاب النارية احتفالاً بالمولد النبوي، وعاود نابليون الاحتفال به في العام التالي لاستمالة قلوب المصريين إلى الحملة الفرنسية وقوادها.

ويرى البعض أن الاهتمام الشديد لدى المصريين بتلك الأعياد الدينية ما هو إلا ميراث مصري قديم يضرب بجذوره في عمق التاريخ المصري الذي شهد اهتمامًا بإقامة طقوس وتقاليد دقيقة في أعياد جلوس الملك على العرش وعيد ميلاده وعيد الحصاد وعيد وفاء النيل، ومن ثم ورث المصريون من أجدادهم ذلك الاهتمام بطقوس الاحتفالات الدينية فيما بعد.

وعن بداية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، يذكر أن الفاطميين الذين جاءوا إلى مصر من بلاد المغرب على يد قائدهم "جوهر الصقلي" كانوا ينسبون أنفسهم إلى السيدة "فاطمة الزهراء" ابنة الرسول الكريم وزوجة الإمام علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه)؛ ولذا اهتموا بإحياء المناسبات والأعياد الإسلامية خاصة موالد آل البيت والمولد النبوي الشريف.

وقد حاول الخليفة الفاطمي "المعز لدين الله" عندما جعل مدينة القاهرة عاصمة خلافته أن يستميل الشعب المصري، فأمر بإقامة أول احتفال بالمولد النبوي الشريف عام 973هـ.

وذكر المقريزي في خططه الاحتفالات التي اهتم الفاطميون بها وهي الموالد الستة، وفصّلها بأنها مولد الإمام الحسين (5 ربيع الأول)، ومولد السيدة فاطمة الزهراء (20 جمادى الآخرة)، ومولد الإمام على (13 رجب)، ومولد الإمام الحسن (15 رمضان)، ومولد الرسول (صلى الله عليه وسلم) (12 ربيع الأول)، وأخيرًا مولد الخليفة الحاكم للبلاد.

وقد حاربت الدولة الأيوبية الاحتفالات والتقاليد الفاطمية لمحو نفوذ الفاطميين من العالم الإسلامي، ولأن الدولة الأيوبية كانت سنية المذهب بينما سابقتها شيعية مغالية، لكن المصريين عادوا للاحتفال بالمولد النبوي في عصر المماليك .

ويذكر "ابن إياس" الاحتفال في عهدين؛ حيث عاصر في ربيع الأول عام 922هـ، احتفالات السلطان المملوكي "قنصوه الغوري" الذي اتسم بالبذخ والترف؛ حيث نصبت قاعة ضخمة بخيمة كبيرة في وسطها قبة على أربعة أعمدة مرتفعة زُينت بالأواني والطاسات النحاسية وجلس على رأسها السلطان الغوري ومن حوله القضاة والأمراء وأعيان البلاد، والقراء والوعاظ، وبدأت الاحتفالات بمد الأطباق الحافلة بمختلف أنواع الأطعمة والمشروبات وتبارى المنشدون في المدائح النبوية.

وفي العام التالي 923 هـ سجل "ابن إياس" أن الصورة تغيرت تمامًا؛ حيث دخل العثمانيون مصر ولم يهتموا بإقامة احتفالات المولد، وربما يرجع ذلك إلى نفس سبب محاربة الأيوبيين للاحتفال بالمولد.

وتوارث المصريون عبر الزمن الاحتفال بالمولد النبوي حتى عصرنا الحالي، ولم تتغير مظاهر الاحتفال كثيرًا عن العقود الماضية، خاصة في الريف والأحياء الشعبية في المدن الكبرى.

ومع بداية شهر ربيع أول من كل عام تُقام سرادقات كبيرة حول المساجد الكبرى والميادين في جميع مدن مصر خاصة في القاهرة؛ حيث مساجد أولياء الله والصالحين، كمسجد الإمام الحسين والسيدة زينب (رضي الله عنها) تضم تلك الشوادر أو السرادقات زوار المولد من مختلف قرى مصر والباعة الجائلين بجميع فئاتهم وألعاب التصويب وبائعي الحلوة والأطعمة وسيركا بدائيا يضم بعض الألعاب البهلوانية وركنا للمنشدين والمداحين، وهم فئة من المنشدين تخصصت في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم .

وتعد "حلوى المولد" من المظاهر التي ينفرد بها المولد النبوي الشريف في مصر؛ حيث تنتشر في جميع محال الحلوى شوادر تعرض فيها ألوان عدة من حلوى المولد على رأسها السمسمية والحمصية والجوزية والبسيمة والفولية والملبن المحشو بالمكسرات.

كما تصنع من الحلوى بعض لعب الأطفال التي تؤكل بعد انتهاء يوم المولد وهي عروس المولد للبنات والحصان للأولاد .

وقد ارتبطت ذكري المولد في وجدان جميع الأطفال المصريين على مر العصور بهذه العرائس واللعب .

ويذكر المؤرخون أن الفاطميين هم أول من بدأ في صنع العروس من الحلوى في المولد.

وقد وصفها أحد الرحالة الإنجليز وهو "مارك جرش" الذي عاصر المولد النبوي في مصر بأنها عروس متألقة الألوان توضع في صفوف متراصة، وترتدي ثيابًا شفافة كأنها عروس حقيقية.

وذكر المقريزى أنها كانت تصنع من السكر على هيئة حلوى منفوخة وتجمل بالأصباغ، ويداها توضعان في خصرها وتزين بالأوراق الملونة والمراوح الملتصقة بظهرها.

وتؤكد الشواهد التاريخية أن عروس المولد مصرية خالصة، ويحاول بعض المؤرخين الربط بينها وبين تقليد عروس النيل في عهد المصرين القدماء.

وفي ذلك الصدد، يقول أحد المؤرخين أنه لا توجد كلمة فاصلة في هذا الأمر؛ لأن كثيرا من العادات والتقاليد المصرية يعكس تواصلا مع الحضارة المصرية القديمة عبر آلاف السنين.

وقد تعرضت عروس المولد التقليدية لتحديات عديدة في السنوات الأخيرة؛ بسبب تحذيرات الأطباء من تأثيرها الضار على أسنان الأطفال وخطورة الأصباغ والألوان الصناعية المستخدمة في صنعها، وهو ما أدى إلى عزوف الآباء عن شرائها للأطفال، لكنها ظهرت في صورة مصنوعة من البلاستيك تزين بالأقمشة الشفافة الملونة والمراوح الخلفية بأشكال وأحجام متعددة، وتتميز بأنها عملية؛ فهي أطول عمرًا ولا تتعرض للكسر، ولا تؤكل فتعرض صحة الأطفال للأضرار التي كشفها الأطباء، وكأن لسان حال الجميع أصبح يرى ذكرى مولد الرسول (صلى الله عليه وسلم) يجب أن تظل فرصة للبهجة خالية من كل المواجع؛ فالخير لا يأتي إلا بالخير.


شرعية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

الاحتفالُ بالمولد : تعبيرٌ عن الفرح بِرَسول الله صلى الله عليه وَسَلَّم

الاحتفال بالمولد : تعظيمٌ لشعائر الله

الاحتفال بالمولد : مناسبةٌ للصَّلاةِ على النبيّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ

الاحتفال بالمولد : تعبيرٌ عن محبَّة رسول الله صلى الله عليه وسلَّم وشكرٌ للمُنْعِمِ

الاحتفال بالمولد تثبيتٌ لقلوبِ المُؤْمِنينَ


راى الامام الشعرواى فى الاحتفال بالمولد النبوى الشريف


إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله





ما رأي فضيلتكم في مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي من زينات وحلوى؟

الاحتفال بالمولد النبوي هو باتباع ما يحبه من خلق صاحب الميلاد، ما أكثر ما احتفل المسلمون بهذه الموالد وما أقل ما انتفع المسلمون بها، ولو أن كل ميلاد لرسول الله صلى الله عليه وسلم يستقبل بإحياء شعيرة من شعائر دينه لثبت دينه في الآفاق.

ولكن يبدو أننا نكتفي من الحفاوة بالمناسبة بما يتفق أيضاً مع شهوات نفوسنا وخلاص شهية عام ولذيذ حلوى وجمال سهرة ودين الله بعيد عن كل هذه الحفاوات. ولو رأينا الزينات التي تستقبل هذا الميلاد لأدركنا مدى حب الناس لمذاهب الدين ولو دخلنا في البيوت التي على واجهاتها هذه الزينات لعلمنا كيف بعد الناس عن هذا الدين.

والحق أن مناسبة ميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم أضخم حدث في الكون كله، أضخم من ميلاد هذا الكون ذاته لأن محمداً صلى الله عليه وسلم جاء بالمنهج للإنسان ليتوج به هذا الكون كله. وميلاد النبي صلى الله عليه وسلم هو نظرة الخير للوجود كله.

ويجب ألا يظلم الإنسان نفسه، وكيف يظلم الإنسان نفسه ؟ وذلك بأن يتمكن من الخير ولا ينفعل به وأن يدل على النور ولا يهتدي إليه.

لذلك يجب أن نلفت إلى الميلاد بما يحبه صاحب الميلاد وبما يحبه من خلق صاحب الميلاد. والإسلام ليس بحاجة إلى تغليفه بمظاهر تجعل النفس تقبل عليه لأن لبه شهي، والشهوة في اللب حقيقة الجواهر النفيسة، وشهوة السطح سمة الجواهر المزيفة.

ويجب ألا تنعزل حفاوتنا بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم عن منهجه ولتتجمع أحداث الدين لما يعين على تطبيق منهج الدين، ولا مانع من أن تغلف بشرع نلفت به أنظار الصغار الذين لم يعرفوا بعد قيمة المناهج لنربطهم بحب هذه الذكرى، وندعم كل ذكرى من هذه الذكريات بشرع توضحه الأحداث قبل أن يوجد لها العقل الماكر المبرر، وحين يوجد العقل الماكر المبرر يصعب علينا أن نغرس الطباع.

ولكن علينا أن نغرسها في العقل الفطري الذي لا تلويه شهوة ولا يلويه غرور حينئذ يكبر الناشئ وفي نفسه الخميرة الدينية حتى وإن عصفت به الأحداث فسنجد مرداً نهائياً إلى فطرة الإنسان. اهـ


المرجع: كتاب [الفتاوى كل ما يهم المسلم في حياته ويومه وغده] للشعراوي

captin_hema4
ViP
ViP

عدد المساهمات : 1740
تاريخ التسجيل : 31/12/2008
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف الـ موناليزا في الجمعة فبراير 27, 2009 10:39 pm



ذكري المولد النبوي الشريف مناسبة من أشرف و أطهر و أجملُ المناسبات..... اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد عليه أفضل الصلاةِ والسلام


الـ موناليزا
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 12/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف captin_hema4 في الجمعة فبراير 27, 2009 10:46 pm

نورتى التوبيك كم رائع هذا التوقيع يا مونا ليزا

captin_hema4
ViP
ViP

عدد المساهمات : 1740
تاريخ التسجيل : 31/12/2008
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف محمد عادل في الجمعة فبراير 27, 2009 11:16 pm

جزاك اللة كل خير

محمد عادل
ViP
ViP

عدد المساهمات : 6291
تاريخ التسجيل : 12/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف SUN في الجمعة فبراير 27, 2009 11:31 pm

شكرا ليك هيما وجزاك الله كل خير

SUN
عضو ذهبى
عضو ذهبى

عدد المساهمات : 924
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف captin_hema4 في السبت فبراير 28, 2009 3:01 am

نروتوا التوبيك يا جماعة

captin_hema4
ViP
ViP

عدد المساهمات : 1740
تاريخ التسجيل : 31/12/2008
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف حسين صبرى في السبت فبراير 28, 2009 8:47 am

موضوع جميل يا هيما , ووفرت عليا كتابته , اصل انا كنت ناوى اكتبه , بناء على طلب العضو الاخر حماده , معلشى بقى يا حمداه , مليش نصيب ان انا اكتبه ههههههههههههه , هيما قام بالواجب .

حسين صبرى
ViP
ViP

عدد المساهمات : 1374
تاريخ التسجيل : 09/12/2008
العمر : 29
الموقع : قنا _ شارع مصنع المكرونه على طريق مصر \ اسوان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاحتفال بالمولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف captin_hema4 في السبت فبراير 28, 2009 1:09 pm

عادى ياحسين منا وانتا واحد
نورت التوبيك

captin_hema4
ViP
ViP

عدد المساهمات : 1740
تاريخ التسجيل : 31/12/2008
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى